• الصلاة القادمة

    الظهر 18:14

 
news Image

أحتشد رافضو الانقلاب بمدينة سيدني بأستراليا، اليوم الأحد، ونظموا وفقة احتجاجية أمام القنصلية المصرية بـ"سيدني" بالتزامن مع ذكرى مذبحة رابعة الرابعة.
 
ورفع المشاركون خلال الوقفة لافتات رابعة وصورًا للشهداء ومن أبرزها الشهيدة أسماء البلتاجي والشهيد عمرو عادل، ولافتات تطالب برحيل قائد الانقلاب العسكري عبد الفتاح السيسي وعصابته، كما رددوا هتافات مثل "ثوار أحرار حنكمل المشوار" و"رابعة في القلب" .
 
في سياق ذي صلة، صدر بيان من "رابعة أستراليا" بالتزامن مع الذكرى الرابعة لمجزرة فض رابعة جاء فيه: مرت أربع سنوات ولم تتحقق العدالة. خرج الشباب الحر الثائر يطالب بحقوقه و يقاوم الانقلاب العسكري الغاشم فلم يتورع هذا النظام الإرهابي الفاشي عن سفك دماء المصريين في رابعة كما سفكها مرارا من قبل وما زال: (وَلَا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ أَمْوَاتًا ۚ بَلْ أَحْيَاءٌ عِنْدَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ).
 
وأضاف البيان: تحية للشهداء الذين بذلوا أرواحهم رخيصة من أجل هذا الوطن الغالي. وأوغل هذا النظام الارهابي المجرم في الظلم والتنكيل بأبناء هذا الوطن الغالي واعتقل الآلاف وحكم بالمؤبد والإعدامات على المئات بأحكام مسيسة جائرة.
 
وتابع: انتقلت أمانة حرية الوطن ومقاومة الاحتلال العسكري الغاشم إلى كل مصري حر يرفض أن تهان كرامة وطنه فضلا عن كرامته
الشخصية.
 
مؤكدين أنه لن يبخل أبناء هذا الوطن الأحرار الأوفياء بالتضحية بالغالى والنفيس في سبيل حرية الوطن الغالي ولن يوقفهم إرهاب شياطين العسكر المجرمين.. (إِنَّمَا ذَٰلِكُمُ الشَّيْطَانُ يُخَوِّفُ أَوْلِيَاءَهُ فَلَا تَخَافُوهُمْ وَخَافُونِ إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ).

أضف تعليقك