• الصلاة القادمة

    الظهر 18:14

 
news Image

استنكرت والدة المهندس جهاد الحداد المعتقل في سجن العقرب منذ ما يقرب من 4 سنوات الانتهاكات التي يتعرض لها المعتقلين، واصفًة ما يحدث في سجن العقرب بأنه ليس إهمالاً طبيًا بل سياسة متعمدة لقتل وإعاقة المعتقلين.

وكتبت عبر صفحتها على فيس بوك اليوم السبت "منذ أكثر من سنتين وابنى #جهاد_الحداد يعانى من آلام شديدة في ركبتيه في #مقبرة_العقرب.. وقد ازدادت آلامه منذ عام حتى أصبح يتحرك بصعوبة بالغة وألم شديد ولا يصلى إلا قاعدًا منذ ٦ شهور..".

وتابعت: "سنتين وهم يرفضون عمل أشعة رنين لركبتيه لتشخيص حالته!!"، وحملت وزارة الداخلية بحكومة الانقلاب وإدارة #سجن_العقرب المسئولية عن الإعاقة التى نشأت نتيجة الإهمال المتعمد.

وأوضحت أنهم "نقلوه يومًا لما يسمى مستشفى الليمان حيث لا يوجد اى جهاز أشعة و أعادوه مرة أخرى !؟ " وتعجبت من  عدم تحرك أو استجابة مصلحة السجون التى تقدموا لها بالشكوى قائله "قدمنا شكاوى لمصلحة السجون بلا فائدة ! ".

وعندما بدأت جلسات إعادة المحاكمة فى القضية الهزلية المعروفه اعلاميا ب" التخابر "و قدم محاميه طلبا لعمل الأشعة طلب القاضى تقرير طبي من السجن بعد شهر!!.

واختتمت "هذا ليس إهمالاً طبيًا.. بل سياسة متعمدة لقتل وإعاقة المعتقلين فى #سجن_العقرب " ودعت " اللهم اشفه و اشفِ المعتقلين المرضى و سائر مرضى المسلمين برحمتك يا أرحم الراحمين!". 


 

أضف تعليقك