• الصلاة القادمة

    الظهر 18:14

 
news Image

قال الدكتور محمد بديع، المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين، إن اتهامه فقط لأنه مرشد جماعة الإخوان المسلمين، مضيفاً "أنه بسبب هذا اللقب فقط متهم في 48 قضية".

جاء ذلك خلال نظر محكمة جنايات بني سويف، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، محاكمة بديع و92 آخرين، في قضية "أحداث بني سويف"، التي وقعت عام 2013، وتم حجزها للحكم في 28 سبتمبر المقبل.

وأضاف "بديع" أن جماعة الإخوان المسلمين هي التي تحمى الإسلام وتولى مسئوليتها.

وأوضح بديع، أن الجماعة تبنت مشروع يحمل الخير لمصر، ومع ذلك حرقت مقرات الإخوان، ومقرات حزب الحرية والعدالة، وتم تقديم عدد من البلاغات ضد الجناة، ولم يحقق بها، فضلاً عما حدث في رابعة والنهضة من جرائم، وتم اتهامنا فيها بالرغم من أنني فقدت ابني، عندما قتل بالرصاص في مظاهرة سلمية برمسيس.

واستكمل "إن الشعب المصري اختار مرسى - أن ما يحدث الآن مجرد انتقام مني، وأشكو الى الله، والمحكمة منه، كما تم اتهامي في بعض القضايا كأنني هارب بالرغم من تواجدي في حوزة النيابة".

وأشار بديع إلى أنه لا يوجد دليل واحد قانوني ضده بالقتل أو التخريب، مؤكداً أن اسمه سجل ضمن أفضل 100 عالم في تاريخ مصر ولكن الحقائق قلبت بلا دليل.

أضف تعليقك