• الصلاة القادمة

    الفجر 11:34

 
news Image

حكم القضاء العسكري الأردني، اليوم، بالسجن مدى الحياة، مع الأشغال الشاقة، على جندي أردني قتل 3 مدربين عسكريين أمريكيين عند مدخل قاعدة عسكرية جنوب عمان، العام الماضي، حسبما أفادت مراسلة وكالة فرانس برس. 

وحكمت محكمة أمن الدولة الأردنية برئاسة القاضي العسكري العقيد محمد العفيف بالأشغال الشاقة المؤبدة على "معارك. أ" (39 عاما - رقيب - أب لـ3 أطفال)، كما قررت خفض رتبته إلى جندي ثان، وطرده من الخدمة العسكرية. 

ونفى الجندي التهمة المسندة إليه منذ نوفمبر الماضي، مؤكدا أنه بريء، واستمع إلى الحكم بهدوء دون أن يصدر رد فعل، كما استمعت المحكمة في جلسات سابقة إلى شهادات حراس بوابة القاعدة، وأخصائي الطب الشرعي. 

وكانت النيابة العامة في محكمة أمن الدولة وجهت في يونيو الماضي تهمة "القتل العمد" إلى الجندي، وطالبت إدانته بتهمتي الإساءة لكرامة وسمعة القوات المسلحة، ومخالفة الأوامر العسكرية، وطرده من الخدمة، وتضمينه قيمة الطلقات الـ63 التي أطلقها في الحادث. 

وفتح الجندي النار نوفمبر الماضي، بينما كان العسكريون الأمريكيون يستعدون للدخول بسيارات إلى قاعدة الملك فيصل الجوية في الجفر جنوب عمان، في مهمة تدريبية، ولم تنشر لائحة الاتهام التي اطلعت عليها مراسلة الوكالة إلى وجود علاقة للمتهم بتنظيم إرهابي. 

وبحسب مصدر حكومي أردني، تستخدم قاعدة الملك فيصل الجوية لمختلف التدريبات العسكرية، بما فيها الطيران، وتضم متدربين ومدربين من جنسيات مختلفة، بينهم أمريكيون، وعشرات الآلاف من أفراد الشرطة العراقية، والليبية، واليمنية، وعسكريين من جنسيات أخرى. 

ويرتبط الأردن بعلاقات وثيقة مع الولايات المتحدة في المجال العسكري، وينتشر نحو ألفين و200عسكري أمريكي في الأردن، وتساهم طائراته في تنفيذ ضربات ضد تنظيم "داعش" الإرهابي. 

أضف تعليقك