• الصلاة القادمة

    الفجر 11:45

 
news Image

أكد المستشار وليد شرابي، المتحدث باسم حركة "قضاة من أجل مصر"، أن التفاعل الكبير مع واقعة الاعتداء على منتقبات داخل "مطعم أم حسن"، ما هو إلا تغييب للوعي المصري عن أحداث وكوارث تفعلها سلطات الانقلاب.

وقال شرابي في تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك": "مؤسف أن يكون غياب الوعي ما زال هو عنوان المرحلة، فالأيام الماضية شهدت أحكام إعدام وتنازل عن أرض مصرية ودعوات للتظاهر، لكن حجم التفاعل مع أحداث مطعم ام حسن طغت على كل هذه الأحداث".

جدير بالذكر أن رواد مواقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" و"تويتر" شنوا حملة ضد مطاعم أم حسن، وذلك بعد اعتداء عمال ومديري المطعم فرع "مدينة نصر" على فتيات بسبب كونهم منتقبات. 

وجاءت الحملة ضد المطاعم عقب موافقة برلمان الانقلاب على التنازل عن جزيرتي تيران وصنافير للسعودية، وعقب عدة أحكام جائرة بالإعدام ضد معارضي حكم العسكر. 

أضف تعليقك