• الصلاة القادمة

    الفجر 11:45

 
news Image

تستعد سلطات الانقلاب العسكري، لفرض قرارات جديدة من شأنها زيادة الأعباء المعيشية، حيث أعلن  وزير مالية الانقلاب العسكري، عن استلام  دفعة من قرض صندوق النقد الدولي بقيمة 1.25 مليار دولار خلال الأسابيع القليلة المقبلة، والتي تأتي تزامنا مع اتجاه الحكومة لفرض "فرمانات"  وقفزات جنونية جديدة على الأسعار بمختلف أشكالها.

وسبق وطالب صندوق النقد الدولي، الانقلاب بإجراءات عدة لخفض العجز خلال العام المالي المقبل، من أجل صرف باقي القرض المتفق عليه والبالغ إجماله 12 مليار دولار، والذي تم صرف الشريحة الأولى منه في نوفمبر 2016 بقيمة 2.75 مليار دولار.

 الوقود
وتعتزم حكومة الانقلاب فرض زيادة أسعار المنتجات البترولية بنسبة 40% خلال يوليو المقبل، في إطار برنامج لخفض دعم الوقود مثل البنزين والسولار والغاز، وبحسب المسئول -الذي أكد لوسائل إعلام أمس- يستهدف النظام تقليص دعم المنتجات البترولية في موازنة العام المالي الجديد 2017-2018 عبر زيادة أسعار الكهرباء والمياه والمشتقات البترولية والغاز.

وشملت  الزيادة رفع سعر بنزين (80 أوكتان) إلى 3.5 جنيهات للتر، وبنزين (90 أوكتان) إلى 5 جنيهات للتر، والسولار إلى 3.5 جنيهات للتر، وغاز السيارات إلى 2.25 جنيه للمتر المكعب.
وبذلك تكون حكومة السيسي قد أوفت باشتراطات "الصندوق " لتكون الأسعار بنسبة 100% من اسعار الطاقة العالمية، دون النظر لمستوى الدخول في مصر ومقارنتها بدول العالم...ولا عزاء للمواطن المصري.

المرحلة الثانية من "القيمة المضافة"
وستفرض المرحلة الثانية من القيمة المضافة، بواقع 13% على أن ترتفع تلك النسبة إلى 14% مع بداية يوليو المقبل، الأمر الذي سينعكس في صورة زيادات جديدة على أسعار السلع والخدمات التي يخضع معظمها لتلك الضريبة، وبينما توقع وزير المالية السابق، هاني قدري زيادة في معدل التضخم لا تتجاوز 3%، بسبب ضريبة القيمة المضافة، قفز معدل التضخم السنوي من متوسط 14%، قبل إقرار القانون إلى ما يتجاوز 30% حاليا.
مياه الشرب
كما أعلنت الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، زيادة  أسعار المياه لشرائح المستهلكين المختلفة، حيث قال المتحدث باسم الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، في مقابلة تليفزيونية، إن هناك زيادة جديدة في أسعار المياه مع مطلع يوليو المقبل.

أسعار الدواء
ومن المرتقب فرض زيادة على أسعار الدواء أواخر العام الجاري، بنسبة 15%، خاصة بعد اعلان وزارة الصحة رفع أسعار المناقصات الجديدة على 40  من الأدوية العالية التكلفة.

 

أضف تعليقك