• الصلاة القادمة

    الفجر 11:45

 
news Image

يستعد حزب العدالة والتنمية (الحاكم) في تركيا، لدعوة رئيس البلاد رجب طيب أردوغان، للعودة إليه مجددًا، وذلك عقب نشر نتيجة الاستفتاء الشعبي في الجريدة الرسمية، خلال الأيام المقبلة.
أردوغان، مؤسس حزب العدالة والتنمية في 2001، كان قد استقال من عضوية الحزب، عقب تسلمه منصب رئاسة الجمهورية في 2014، وذلك بحسب الدستور الذي ينص على حيادية الرئيس وعدم انتسابه لأي حزب سياسي.

التعديلات الدستورية التي صوت الأتراك لصالحها في استفتاء شعبي جرى الأحد الماضي، تعطي لرئيس البلاد حق الانتساب للحزب الذي يقبل به أو يختاره.

وأمس الأربعاء، قال رئيس الوزراء بن علي يلدريم، رئيس "العدالة والتنمية"، إن أردوغان، بصدد العودة للحزب قريبًا، بعد أن تقرر هيئات الحزب الخطوات المقبلة في هذا الصدد. 

وأضاف يلدريم أن حزبه سيعقد خلال العام الجاري مؤتمراته على مستوى الولايات والمدن، والعام المقبل (2018) مؤتمره العام الاعتيادي. 

وبحسب معلومات توصلت إليها الأناضول، فإن "العدالة والتنمية" دخل في ترتيب مؤتمره العادي عقب تصريحات يلدريم الأخيرة.
وفي سياق متصل، أتمّ حزب العدالة والتنمية، إجراءاته الأولية، فيما يتعلق بنظامه الداخلي، وتعديله بما يتلائم مع التعديلات الدستورية الجديدة، عقب نشرها في الجريدة الرسمية.

ومساء الأحد 16 أبريل/نيسان الجاري، أعلنت اللجنة العليا للانتخابات التركية، تصويت الناخبين لصالح التعديلات الدستورية، مشيرةً أن مجموع المصوتين بـ"نعم" بلغ 24 مليونًا و763 ألفًا و516 مواطنًا، والمصوتين بـ"لا" 23 مليونًا و511 ألفًا و155 مواطنًا. 
ومن المقرر أن يتم الإعلان عن النتائج النهائية للاستفتاء، خلال 11 أو 12 يومًا من إجرائه كحد أقصى، وذلك بعد النظر في الطعون المقدمة ضد النتائج، وبعدها تعلن في الصحيفة الرسمية.

أضف تعليقك