• الصلاة القادمة

    الفجر 11:45

 
news Image

أكد الاحتلال الصهيوني أن قوات نظام بشار الأسد ما زالت تملك بضعة أطنان من الأسلحة الكيماوية، في تقدير أصدره بعد أسبوعين من هجوم كيماوي أودى بحياة نحو 90 شخصا في سوريا.

وصرح متحدث عسكري، لوكالة رويترز، أن ضابطا كبيرا بالجيش الصهيوني قال في إفادة للصحفيين "لا تزال بضعة أطنان من الأسلحة الكيماوية" في أيدي القوات السورية.

ونسبت تقارير إعلامية محلية عن الضابط الذي اشترط حجب اسمه قوله في الإفادة الصحفية إن الكمية تصل إلى ثلاثة أطنان.

وقالت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، أمس الأربعاء، إن الضربة التي وقعت بمحافظة إدلب في الرابع من أبريل الجاري، كانت بغاز السارين أو غاز سام محظور على شاكلته.

وكانت اختبارات جرت في معامل تركية وبريطانية قد توصلت لنفس الاستنتاج.

 

أضف تعليقك