• الصلاة القادمة

    العصر 20:40

 
news Image

نشرت صحيفة "جورنال دي فام" الفرنسية تقريرا، تحدثت فيه عن أبرز النباتات التي تتمتع بخصائص استشفائية فضلا عن طرق استعمالها. وهذه المجموعة من النباتات من شأنها أن تساعدك على التخلص من آلام الصداع، مهما كانت أسبابها.

وقالت الصحيفة، في تقريرها إن من بين أبرز النباتات التي لها القدرة على مجابهة آلام الصداع، نبتة البابونج. وفي هذا الصدد، أكدت أخصائية التغذية والتداوي بالأعشاب، كارولين غايت، أن "البابونج له قدرة فعالة على مكافحة جميع أنواع الصداع. ويكمنالسر وراء القدرة العلاجية لهذه النبتة في احتوائها على مركبات عضوية، كما أن لها خصائص مضادة للالتهابات".

وتجدر الإشارة إلى أن نبتة البابونج تعد مفيدة للغاية للأشخاص الذين يعانون من الصداع النصفي بصفة دائمة، والذين اعتادوا تناول الأدوية لمعالجة هذه الحالة. وفي الإطار ذاته، ذكرت الأخصائية أن "تناول البابونج يساهم في الحد من نوبات الصداع النصفي، ويخفف من شدتها. وبالتالي، ينصح بتناول منقوع البابونج أو في شكل كبسولات، علما أن هذه الطريقة تعتبر الأسهل من حيث الاستعمال".

وثانيا: نبتة "أسينوس" أو "القلمنت القرمزي". ومن مزايا هذه النبتة أنها كفيلة بتخفيف آلام الرأس قبل أو أثناء فترة الحيض، فضلا عن كونها مضادا للتوتر والتشنج. ويُنصح بتناول هذه النبتة في شكل منقوع فقط. ويكفي نقع ملعقة كبيرة من هذه النبتة في كوب يحتوي على 25 مل من الماء المغلي لمدة 10 دقائق. وفي حال كان الألم حادا، فمن الممكن تناول أربعة أكواب يوميا.

ثالثا: نبتة "رعي الحمام" الطبية، وهي لها قدرات سحرية للتخلص من آلام الرأس المرتبطة بمشاكل الهضم. وفي هذا الصدد، قالت أخصائية التغذية والأعشاب إن "هذه النبتة تحتوي على مكونات عضوية فعالة لمكافحة التوتر والعصبية. بالإضافة إلى ذلك، تعمل هذه النبتة على تنشيط عمل المعدة والعصارة الهضمية بصفة عامة".

ويمكن تناول شاي من منقوع هذه النبتة، عن طريق نقع ملعقة كبيرة من نبتة رعي الحمام في حوالي 25 مل من الماء. ويمكن شرب من كوب إلى أربعة أكواب يوميا. كما تتوفر هذه النبتة في شكل كبسولات، ويستحسن تناول كبسولتين صباحا في حالات الآلام العادية، أو ثماني كبسولات خلال اليوم في حالات الصداع النصفي.

رابعا: نبتة البابونج الألماني، ولها فاعلية قصوى ضد صداع الرأس، كما لها خصائص مضادة للعصبية والتوتر. وللتمتع بمنافعها، عليك بنقع ملعقة كبيرة من هذه النبتة في 250 مل من الماء الساخن. ويمكنك شرب أربعة أكواب يوميا.

خامسا: نبتة الحواشي المخزنية تتمتع بخصائص طبية كثيرة، إذ أنها تعمل كمضاد للعصبية والالتهابات. ويوصى بهذه النبتة للتخفيف من الصداع الناجم عن التعب والإرهاق الذهني. وغالبا يتم تناول نبتة الحواشي المخزنية بعد نقع ملعقة كبيرة منها في 250 مل من الماء، بمعدل أربعة أكواب في اليوم.

سادسا: نبتة بلسم الليمون مفيدة جدا لعلاج الصداع النصفي الكبدي الناتج عن مشاكل الهضم. وللاستفادة من مفعول هذه النبتة، من المستحسن أن يتم تناولها مع إضافة نبات الخرشوف. ويجب تناول هذا المزيج في شكل كبسولات نظرا لمرارة منقوع النبتتين. أما في حال أردت تناول بلسم الليمون لوحده، من الأفضل نقع ملعقة كبيرة في 25 مل من الماء.

سابعا: نبتة "الجنكهبيلوبا"، التي تعد من أقدم الأعشاب المستخدمة في الطب التقليدي، وفي علاج اضطرابات الدم وتحسين الذاكرة، ولهذه النبة تأثير كبير في علاج آلام الرأس. وتساهم هذه النبتة في تحسين الدورة الدموية للدماغ بفضل مضادات الأكسدة العالية من الفلافونويد التي تحتوي عليها،، كما أنها تعتبر مضادا طبيعيا للالتهابات.

وأوضحت الصحيفة أن هذه النبتة يمكن أن تكون في شكل سائل أو مسحوق؛ يتم استخدامه عادة عن طريق إضافته إلى مواد غذائية للتخلص من آثار الصداع الحاد. ومن المستحسن وضع 30 قطرة من سائل هذه النبتة أو ملعقة صغيرة من مسحوقها في الزبادي أو الكمبوت الذي ستتناوله من مرة إلى مرتين في اليوم.

أضف تعليقك