• الصلاة القادمة

    الظهر 18:00

 
news Image

يقترب نادي الشرقية من الهبوط، فعقب الأداء السيء الذي يقدمه أحفاد عرابي ببطولة الدوري العام منذ صعوده ببداية الموسم الحالي، يرصد "الشرقية اون لاين" أربعة عوامل تسببت في الأداء الهزيل للفريق.

1- اللاعبين

فشل الفريق الشرقاوي في التعاقد مع لاعبين مميزين منذ صعوده بالدوري واعتماده على جلب لاعبين أصحاب أسماء بغض النظر عن عطائهم داخل الملعب؛ حيث تعاقد مع أكثر من ٢٠ لاعبًا فشلوا في إنقاذ الفريق من دوامة الهبوط أو على الأقل تقديم أداء مميز.. على رأسهم: مصطفى عفروتو، والمعتصم سالم، وعلي عفيفي، وأحمد عادل و ايمن سعيد ومحمد شعراوي، وعبدالرحمن حسان.

2- تغير المدربين

في ظاهرة فريده من نوعها، غير نادي الشرقية ٤ أجهزة فنية في أقل من موسم؛ حيث بدأ  مسيرته بالدوري مع طارق يحيي، والذي رحل بسبب خلافاته مع رئيس النادي، ثم علاء عبدالعال، والذي فشل في إنقاذ الفريق من النتائج السيئة، ثم مصطفى مزيكا، والذي فشل أيضًا في إنقاذ الفريق، وأخيرًا عماد النحاس، الذي يحاول إنقاذ ما يمكن انقاذه.

3- أزمه طارق يحيى ورئيس النادي

بعد أن اتهم حمدي مرزوق، رئيس النادي، طارق يحيى المدير الفني للفريق، بالسمسرة  بالموافقة على التعاقد مع لاعبين لا يصلحوا للمتاز في بداية الموسم؛ حيث هاجم يحيى مدرب الفريق واصفًا بأنه يمتهن التدريب من أجل السبوبة عن طريق تغيير بنود تعاقد اللاعبين للاستفادة بالفارق المادي في جيبه، وأنه يحقق مكاسب غير مشروعة بالاحتيال، متهمًا المدرب بأنه التعاقد مع اللاعب فاروقا بمقابل ٣٠٠ ألف جنيه وعندما جاء طارق كتب في العقد ٨٠٠ ألف جنيه.
 

4- أزمات راعي الفريق ورئيس النادي

تتوالى الأزمات بين راعي الفريق فؤاد أباظه ورئيس النادي بسبب رغبه الأول في تهميش  دور الثاني مع الفريق، بالإضافة إلى عقود اللاعبين، وأن النادي في ورطة كبيرة بسبب عقود رعاية اللاعبين، والتي قام بها راعي النادي، مبينًا أن الراعي قام بتوقيع عقود تصل إلى 24 مليون جنيه، كما قام بتجديد عقود للاعبين، لترتفع قيمتها من 2 مليون إلى 4.5 مليون جنيه، في حين أن سيولة النادي لا تتعدى ربع مليون جنيه فقط.

 

أضف تعليقك