• الصلاة القادمة

    الفجر 11:45

 
news Image

قنابل الغاز لا تفرق بين كبير ولا صغير ولا شجاع ولا جبان .

يطلقها عسكرى ليس شرطا أن يكون ماهرا ولا شجاعا ولا قناصا لكنها تصيب الجميع وتخنق الجميع .

ولقد أصبح الفيس بوك والبرامج الحوارية والشأن العام مليئا بمطلقي هذه القنابل .

 يطلق أحدهم قنبلة تصيب فى طريقها الجميع ولا يبالى أن يختنق من يختنق وأن يصيب برئ ومتهم وشجاع وجبان .

وآخر قنبلة تم إطلاقها أطلقها صابر مشهور بأن قيادات الإخوان تتحرك بناء على أوامر المخابرات وأن جماعة الإخوان تديرها المخابرات عن طريق بعض القيادات  ولم يقل لنا أي قيادات فلا هو سمى أسماء ولا هو سكت .

 ولكنه تحدث عن حبيب والهلباوي كأمثلة قديمة وأن هناك أمثلة لم تكشف بعد .

 وأن طفل الخطيئة سيخرج فى موعده ويفضح أهله بصياحه .

وأنا عن نفسى وإن كنت لم أتعود تخوين أحد إلا أنه ينتابني الشك مباشرة فى من يطلق الكلام على طريقة قنابل الغاز هذه .

أطلق قنبلة غاز على جميع القيادات لا تفرق بين شريف ومتخابر .

فهو لم يذكر أحدا لا تصريحا ولا تلميحا وإنما عمم على الجميع .

وعليه أصبح علينا أن نشك فى صوابع أيدينا فلا يسمع أحد لأحد ولا يأخذ أحد من مسئوله ولا تبقى أى ثقة وبالتالي لا تبقى جماعة وليصفق كل منا وحده . وهذا هو هم البعض فى الفترة الأخيرة إفقاد الصف الثقة فى الجميع فالجميع يخون الجميع وبتهمه بالتواطؤ والعمالة .

فإن كان واثقا من أن طفل الخطيئة سيظهر وحده كما ظهر الهلباوى وحبيب فى وقتهم  فلماذا يشككنا فى الجميع الآن ولا يترك الأمور لوقتها وكأنه طبيب متخصص فقط  فى اكتشاف الحمل الحرام .

لقد كان ترتيب الله أن يظهر هؤلاء  وإن شاء الله يظهر الآخرون . ولكن الجماعة نفسها وقد كشفت هؤلاء مبكرا لم تتهمهم ولم تعريهم لعموم الناس لأشياء متعلقة بحفظ الكيان فعلها النبي مع المنافقين حين قرر عدم فضحهم بالاسم حتى لا يقال أن محمدا يقتل أصحابه .فلتدعنا إذن من الاتهامات والردود المتبادلة .

وكما قلت من قبل .

 إن جميع من بالخارج هم مجرد تسيير أعمال ويوميات إعلامية . أما الجماعة الحقيقية فبعيدة عن الفيس بوك ولغطه وبرامج التوك شو ومقدمي برامجه العظام وضيوفه الأفذاذ فلتات الزمان .

 قيادات ليست مشهورة ولا معروفة منتخبة تدير الميادين والشعب والمناطق .

وقيادات منتخبة مختبرة ومجربة فى ميادين الرجال الكبار هم من بيدهم القرارات المصيرية وهم الرئيس الشرعي والمرشد ومساعديهم ومكتب الإرشاد وجميعهم والحمد لله ثابتون هناك بعيدا عنا في السجون .

فلنريح أنفسنا ونستريح . وليطمئن الأخ صابر مشهور وغيره . فمن يقلق أجهزة مخابرات الدنيا كلها الآن هم الإخوان .

 ومن بقى وحده فى ساحة الدفاع عن الدين وبنادق الدنيا مصوبة عليه هم الإخوان .

 والتنظيم الوحيد العصي على الكسر والاختراق التام هو الإخوان .

 وما معارضي النظام العالمي القاتل المجرم الآن على مستوى الدنيا يا أخ صابر إلا إخوان وشوية ناس تانيين .

.

 

 

أضف تعليقك