• الصلاة القادمة

    الفجر 11:45

 
news Image

تناول برنامج "ساسا يا سوسو" الذي يقدمه الإعلامي أحمد بحيري، استكمال مراحل الوصول للسلطة ونهب ثروات الشعوب، وكيفية إنفاق هذه الثروات، بدءا من التعامل مع أموال المحاسيب التي يهبها الحاكم لهم، وأموال الشعوب، وضرب مثالا بما تحدث عنه توماس هوبز أشهر فلاسفة إنجلترا في القرن السابع عشر، الذي كان يرى أنه طالما الشعب حياته مستقرة لن يثور على الحاكم.

وتحدث بحيري خلال برنامجه الذي نشره على "يوتيوب" اليوم الخميس، أن هناك دولا فيها شعوب منسحقة بالفقر ولم تقم بأي ثورة، مثل الصين وكوريا الشمالية، موضحا أن الديكتاتور الناجح هو الذي يقنع الشعب بأنه سبب لحمايتهم، ويجعل من البلاد غابة يأكل فيها الغني الفقير، ولا يستطيع الفقير الاقتراب من الحاكم.

وأشار إلى دول الخليج التي تعيش بسياسة مختلفة، وهي أنظمة تعتمد على تقاسم الثروة مع شعوبها، إلا ان هذه الشعوب لا تجرؤ في الخروج على الحكام، أو حتى تعبر فيها عن أي حالة من الغضب تجاه أي حاكم أو مسئول.

وأكد أنه لا علاقة بين الشعوب الغنية وبين الديمقراطية، موضحا أن هناك شعوبا غنية جدا، لكن لا تحصل على أي نسبة من ثرواتها، كما أنها لا تحصل على أي نوع من أنواع الديمقراطية، خاصة وأن هناك بعض الأنظمة المستبدة ترى أن الدينقراطية رفاهية، ولا يجب أن تكون الديمقراطية بشكل حر بحيث لا تكون مسمار في نعوش الأنظمة المستبدة.

  

أضف تعليقك